10 وجهات للسياحة في الشتاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٠ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
10 وجهات للسياحة في الشتاء

السياحة شتاء

يحتار الناس بشأن المكان الأمثل لقضاء العطلة أثناء فصل الشتاء، فبعضهم يفضل الذهاب إلى الأماكن الدافئة، حيث أشعة الشمس ودرجات الحرارة الدافئة والشواطئ الجميلة، في حين يحبّذ آخرون زيارة بعض البلدان أو المدن التي تغمرها الثلوج شتاء، للاستمتاع بأجوائها المميزة وطقوسها الساحرة، ولذلك، خصصنا هذا المقال لتقديم أهم الوجهات السياحية التي يفضلها الناس شتاء.


10 وجهات سياحية في الشتاء

تتضمن قائمة أهم الوجهات السياحية خلال فصل الشتاء ما يأتي: [١]

  • براغ: تشتهر مدينة براغ التشيكية بأبراجها التي تكسوها الثلوج شتاء، وشوارعها المرصوفة بالحصى الجميلة، فهي من أجمل مدن العالم وأكثر سحرهم ومزجًا بين الماضي والحاضر،؛ فالأسلوب المعماري لأبنيتها يبدو أكثر جمالًا تحت الثلج، وخصوصًا منطقة البلدة القديمة، حيث الأبنية والأبراج والأقبية المشيدة وفقًا لطراز الرومانسيك المعماري، وقد جرى مؤخرًا تركيب مصابيح غاز في شوارع المدينة لإضفاء لمسة رومانسية على أمسياتها.
  • سالزبورغ: مدينة سالزبورغ النمساوية من المدن المميزة لقضاء العطلة الشتوية، فهي تشتهر بأجوائها الاحتفالية التي تقام سنويًا في أسواق المدينة بمناسبة عيد الميلاد، وقد شهدت بلدة Oberndorf، الواقعة على مشارف سالزبورغ، عرض مقطوعة Silent Night لأول مرة عشية عيد الميلاد سنة 1818، وتعرف سالزبورغ بسوقها المشهور في ساحة Mirabell، حيث تنتشر المطاعم التي تقدم أصناف الطعام المحلية إلى السياح.
  • ترومسو: ثمة أسباب عديدة تدفع المرء إلى زيارة مدينة ترومسو النرويجية، فهي تعرف بأنها عاصمة القطب الشمالي، وإحدى أجمل المدن في النرويج، ويقصدها السياح عادة خلال فصل الشتاء للاستمتاع بظاهرة الأضواء الشمالية عند القطب، ويوجد فيها كذلك مجموعة من المتاحف المذهلة، وفي مقدمتها المتحف القطبي الذي يقدم للزائر فرصة التعرف على تاريخ الرحلات الاستكشافية إلى القطب الشمالي.
  • أمستردام: يقل زوار العاصمة الهولندية، أمستردام، خلال فصل الشتاء، فلا تكتظ متاحفها الجميلة بالسياح، مما يعني أن هذه الفترة مثالية جدًا للأفراد الراغبين بزيارتها، وخاصةً مسرح Royal Carré الذي شيد لاستضافة عروض السيرك، واحتفل بمرور ما يزيد عن 130 عامًا على تأسسيسه، وتتميز عروضه بأنها مناسبة لجميع أفراد العائلة.
  • ناغانو: تتميز مدينة ناغانو اليابانية بأنها من المدن المضيفة للألعاب الأولمبية الشتوية، لذا، فهي تعجّ بالمنتجعات السياحية المخصّصة للتزلج، وتوجد فيها أيضًا ينابيع طبيعية للمياه الساخنة، يقصدها السياح بعد انتهائهم من التزلج، كما تحتوي المدينة على عدد من المعابد البوذية التي تغطيها الثلوج خلال الشتاء، فيغدو منظرها جميلًا وجديرًا بالزيارة.
  • برلين: العاصمة الألمانية برلين من المدن الأوروبية التي يمكن زيارتها في أي وقت من أوقات السنة، فهي تزخر بالمناطق الجميلة والمواقع السياحية التي تستقطب الزوار، وتتميز هذه المدينة شتاء بأجوائها الاحتفالية، إذ توجد فيها نوادٍ ليلية تقام فيها الحفلات خلال ليالي الشتاء، وهي تشتهر باحتفالاتها خلال فترة رأس السنة الميلادية، حين يملأ الناس الشوارع ويحتفلون طوال الليل.
  • دبي: من المحتمل ألا يرغب الناس بالتوجه إلى الأماكن الباردة خلال فصل الشتاء، لذا تشكل مدينة دبي الإماراتية بديلًا مثاليًا؛ فالطقس فيها يكون مثاليًا خلال الفترة الممتدّة بين شهريّ تشرين الثاني وكانون الثاني، بحيث تشرق الشمس عليها طوال الوقت وتتراوح درجة الحرارة بين 19 و25 درجة مئويّة، وتتميّز دبي بمهرجانها السينمائيّ الذي يقام حينئذ، فضلًا عن تخفيضات المبيعات في الفترة التي تسبق عيد الميلاد، لذا، قد يرغب الناس بزيارتها واستغلال تلك الفرصة.
  • غوا: تتميّز منطقة غوا الهندية بمناخها الدافئ والحار طوال أيام السنة، ومردّ ذلك أساسًا إلى وقوعها على خطّ الاستواء، مما يعني أنها مكان مثاليّ للأفراد الراغبين بقضاء وقت ممتع في أجواء دافئة بعيدًا عن برد الشتاء، وتشتهر هذه المنطقة بأشجار النخيل التي تكثر على أرضها، فضلًا عن مهرجاناتها الاحتفالية بمناسبة عيد الميلاد، فيستمتع زوراها بالسباحة والاحتفال على شواطئها.
  • كوبنهاغن: كوبنهاغن من المدن الأوروبيّة الجميلة خلال فصل الشتاء، فأجواؤها الهادئة تزرع في نفس الزائر شعورًا بالراحة والسكينة، وهي تشتهر بمعالمها السياحية الكثيرة، التي يأتي في مقدمتها قلعة روزنبرغ التي تبدو ساحرة بفعل الثلوج، ويقام في كوبنهاغن سنويًا مهرجان ثقافيّ كبير في شهر شباط.
  • الدائرة القطبية الشمالية: لا يمكن للإنسان أن يفوت فرصة زيارة البلدان الواقعة ضمن الدائرة القطبية الشمالية، فالطقس الشتوي المميّز يكاد لا يضاهى، فهناك حيوانات الرنة والثلوج الممتدة اتّساع النظر، والظواهر الطبيعية الساحرة مثل الشفق القطبي. [٢]

وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب على المسافرين إلى المناطق الباردة شتاءً اتّخاذ بعض الاحتياطات الضرورية، فمثلًا ينبغي لهم أن يختاروا ملابس سميكة تقيهم البرد الشديد هناك، وهذا يعني الإكثار من الملابس الصوفيّة، والمعاطف، والقفازات المبطنة، والأوشحة، واستبدال الملابس الداخليّة الطويلة بتلك القصيرة، ولا بد أيضًا أن يجلب المرء معه أحذية مخصصة للسير في الثلج، فالأحذية العادية لا تفيد في هذا الخصوص، وبطبيعة الحال، يكون من الأفضل إحضار قبعات صوفية لحماية الرأس من البرد الشديد. [٣]


المراجع

  1. Tamara Hinson (2017-2-11), "10 best cities for a winter vacation"، edition.cnn, Retrieved 2018-11-17. Edited.
  2. "WHERE TO GO ON HOLIDAY IN DECEMBER: 10 TOP DESTINATIONS", cntraveller, Retrieved 2018-11-17. Edited.
  3. "Stay Warm, Look Good: Packing for Winter Travel in Europe", tortugabackpacks, Retrieved 2018-11-17. Edited.
19 مشاهدة