معلومات عن موسم الشبط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٤ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٨
معلومات عن موسم الشبط

موسم الشّبط

موسم الشّبط يخلف مربعانيّة الشّتاء مباشرةً، ويطلق عليهما معًا اسم الستيّنيّة، إذ تبلغ عدد أيّام المربعانيّة أربعين يومًا، والشّبط ستّة وعشرون يومًا فهذه الستّون ونيّف، ويعود سبب تسمية موسم الشّبط بهذا الاسم لوقوعه في شهر شباط/ فبراير، وهو الشّهر الثّاني من أشهر السّنة الميلاديّة، وقد ورد هذا الموسم في العديد من الحضارات القديمة، فقد ذُكر في سفر زكريّا في التّوراة، وكذلك ورد لفظ شاباطو في النّقوش البابليّة والتدمريّة، وكان يختص بإله العواصف والرّياح الشّديدة والزّوابع، الإله ريمون أو الإله رمّان، إذ يعني لفظ الشّبط الضّرب أو السّوط نسبة إلى هبوب الرّياح الشّديدة العاصفة التي تضرب وتزعزع كل ما يعترض طريقها.

يبدأ موسم الشّبط في الخامس عشر من شهر يناير/ كانون الثّاني، ويستمر لمدّة ستّة وعشرين يومًا تتميّز بالبرودة الشّديدة التي تزرق بسببها الأطراف، لذلك كان يُطلق على موسم الشّبط في الخليج اسم برد الأزيريق، ومن علامات هذا الموسم أيضًا الرّياح العاصفة المتذبذبة التي تثور حينًا وتهدأ حينًا آخر ولا تستقر على جهة معيّنة، لذلك يطلقون عليه اسم مقرقع البيبان، أي مخلخل الأبواب من شدّة قوّة الرّياح، إلى جانب اصطباغ السّماء باللون الأحمر في حال وجود السّحب، وتشكّل الصّقيع والانجماد في ساعات الصّباح الأولى، لذلك لا ينصح بزراعة المحاصيل والنّباتات في أول 13 يومًا من موسم الشّبط، على أن تُستأنف الزّراعة في آخر 13 يومًا.


الفرق بين المربعانيّة والشّبط

  • برودة الشّبط تنبع من وجه السّماء، في دلالة على أنّ البرودة مصدرها الرّياح القويّة العاصفة، بينما المربعانيّة بردها ينبع من الأرض.
  • الشّبط يتميّز عن المربعانيّة بتكوّن الصّقيع والانجماد، بينما الثّلوج والأمطار الغزيرة هي ما تميّز المربعانيّة.
  • في الشّبط يبدأ النّهار بأخذ دقائق من اللّيل، فيبدأ النّهار يطول واللّيل يقصر، بسبب اقتراب الأرض التدريجي من الاعتدال الرّبيعي، بينما في المربعانيّة يكون الليل أطول من النّهار بكثير.
  • في حال تكوّن السّحب في السّماء تصطبغ هذه الأخيرة باللون الأحمر في موسم الشّبط، بينما تكون بيضاء في المربعانيّة أو داكنة حسب نوع الغيوم.
  • برد الشّبط أكثر حدّة وقسوة من برد المربعانيّة، إذ يُطلق الخليجيّين على الشّبط اسم برد البطين، في دلالة إلى أنّ المربعانيّة تعتبر بداية البرد، بيما الشّبط ذروة البرد.


أنجم الشّبط

للشّبط نجمان، الأول النّعايم ويستمر لمدّة ثلاثة عشر يومًا، والثّاني البلدة الذي يستمر لفترة مماثلة تمامًا للنّعايم، وفي بداية فترة النّعايم تزيد قسوة البرد خاصّةً في ساعات الصّباح الباكر، ويتميّز بهبوب مفاجئ للرّياح دون سابق إنذار أو علامات، أمّا منتصف النّعايم فيتميّز بتكاثر السّحب الماطرة، ونوء النّعايم هو الذي لا يُنصح بالزّراعة فيه إطلاقًا بسبب برودته وتشكّل الصّقيع الذي يضر ويتلف المزروعات، أمّا في النّجم أو النّوء الثّاني من الشّبط وهو البلدة يكون الجو باردًا رطبًا، وبداية هذا النّوء يُنذر ببدء انحسار البرد تدريجيًّا، وتبدأ درجات الحرارة بالارتفاع التدريجي، وهو الوقت الذي يُنصح فيه المزارعي بتسميد الأرض، وحراثتها، وبذر الحبوب فيها.

15 مشاهدة