مدينة غرناطة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة غرناطة

مدينة غرناطة

تقع مدينة غرناطة على سفح جبال سيرا نـِڤادا أو جبل الثّلج، ويمر عبرها نهران هامّان وهما شنيل، وحدرة، وترتفع 738 متراً عن مستوى سطح البحر،[١]وتعتبر عاصمة مقاطعة غرناطة في منطقة الأندلس ذاتيّة الحكم في دولة إسبانيا،[٢]كما تعتبر من أهم المدن السياحيّة في إسبانيا، وقد ضُمّت إلى قائمة التّراث العالميّ من قِبل منظّمة اليونسكو.[١]


تاريخ مدينة غرناطة

يعود تاريخ مدينة غرناطة إلى القرن السّابع قبل الميلاد؛ وذلك بحسب دلائل الحفريات الأثريّة، وقد كانت منطقةً تابعةً لإدارة مدينة البيرة قبل أن يصلها الفتح الإسلاميّ عام 711م، حيث انتقل أهل منطقة البيرة إلى مدينة غرناطة الصغيرة بسبب النزاعات التي تعرّضت لها، مما أدّى إلى اتسّاع العمران فيها، وجعل منها مدينة كبيرة، وعاصمةً للمنطقة.[١]

في تاريخ 1492 سقطت مدينة غرناطة عندما سُلّمت للكاثوليك من قِبل الملك محمد الثاني عشر، والذي يُعرف باسم أب عبدالله الصغير، وذلك بعد حدوث عدّة معارك استمرت بين الطرفين من عام 1482م إلى عام 1492م، وفي القرنين السادس عشر، والتّاسع عشر ساءت أحوال المدينة اقتصادياً واجتماعيّاً، وقامت العديد من الثورات، الأمر الذي قاد إلى هجرة الكثير من سكّانها، ثمّ انتعش اقتصاد المدينة مجدداً في أواخر القرن التّاسع عشر نتيجةً لإقامة مصانع السكّر المستخرج من الشمندر، بالإضافة إلى ربطها بشبكة السّكة الحديديّة التي تعرّضت للضرر مجدداً أثناء الحرب الأهليّة التي قامت ابتداءً من عام 1936م إلى عام 1939م.[١]


سكّان مدينة غرناطة

بحسب الإحصاءات المُقامة في عام 2013م فإنّ عدد سكّان مدينة غرناطة يبلغ 237 ألف نسة؛ وفي حالة إضافة عدد السّكان من الضواحي فيزداد العدد الكليّ إلى 498 ألف نسمة أو أكثر قليلاً.[١]


مُناخ مدينة غرناطة

يبلغ الفرق بين درجات الحرارة العظمى والصغرى في اليوم الواحد 20 درجة انخفاضاً وارتفاعاً، وبذلك يكون الفرق كبيراً جداً، ويتميّز مُناخ المدينة بأنّه شديد الحرارة وجافّاً في فصل الصيف، وبارداً ممطراً في فصل الشتاء؛ مما يجعل مُناخها متوسّط ويميل إلى القاريّ أحياناً،[١]أمّا أكثر شهور السّنة حرارةً فهو شهر تموّز حيث يصل متوسّط درجات الحرارة فيه إلى 26 درجة مئويّة، ويعتبر شهر كانون الثّاني أكثر الشهور السّنة برودةً؛ حيث يصل متوسّط درجات الحرارة فيه إلى 7 درجات مئويّة، ويبلغ معدّل سقوط الأمطار 123.4 مللميتراً سنويّاً، كما يعتبر شهر كانون الأوّل أكثر شهور السّنة رطوبةً؛ حيث يبلغ متوسّط الرطوبة فيه 18.2 ملليمتراً.[٣]


معالم مدينة غرناطة

تأسست في غرناطة جامعة في العهد الإسباني سنة 1531م؛ حيث تحتوي الآن على عدّة أقسام ومنها الفلسفة، والعلوم، والحقوق، والطّب، والآداب، والصيدلة، واحتوت المدينة قديماً على أكثر من عشرين باباً؛ ولا يزال بعضها بحالةٍ جيدةٍ إلى هذا اليوم؛ ومنها باب السيّدة، وباب البيرة، كما يوجد بعض الأبواب الأخرى بحالةٍ مقبولةٍ، بالإضافة لبقاء أجزاء كبيرة من الأسوار في الجهة الشماليّة الغربيّة، كما لا تزال الآثار العربيّة واضحةً في المدينة، ومنها القصر العربيّ، أو المدرسة التي عُرفت أيضاً باسم دار العلوم؛ وقد بُنيت في سنة 1349م من قِبل يوسف الأوّل، أمّا الآن فقد بني مكانها بناء جديد وتبقّى منها المحراب فقط.[٢]

تحتوي المدينة أيضاً على عدّة متاحف، ومنها متحف دار الرماية، حيث يحتوي على صورتين للملكيين الكاثوليكيين، بالإضافة لصورة أبي عبدالله وهو آخر ملوك بني الأحمر، ومتحف للبلديّة ويحتوي على صور للرسّام باراديليو الذي عاش في أواخر القرن التاسع عشر، بالإضافة إلى متحف الحمراء الذي يحتوي على قطعٍ أثريّة من بقايا الأبنية، كاللوحة الرخاميّة التي استُخدمت لتأريخ إنشاء المشفى عام 1269 بأمرٍ من الأمير أبي عبدالله بن أبي الحجاج، بالإضافة إلى لوحات خشبيّة، وقطع فسيفساء، وجرار، وصحن نافورة كبير، ولوحه خشبيّة مذهّبة، ولوحتين من الحرار تحمل كل واحدة منهما شعار بني الأحمر.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "غرناطة"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 4-10-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "غرناطة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 4-10-2018. بتصرّف.
  3. "Flag for Spain Climate & Weather Averages in Granada, Spain", www.timeanddate.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
24 مشاهدة