متى يبدا الشتاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٨
متى يبدا الشتاء

الشتاء

لطالما كان فصل الشتاء من أشد أوقات السنة قسوة على الإنسان والكائنات الأخرى، فالبرودة الشديدة، والطقس العاصف، والمثلج يكون صعب التحمل على معظم الكائنات، فيلجأ بعضها إلى الهجرة نحو المناطق الدافئة، في حين يضطر بعضها الآخر إلى السبات الشتوي تجنبًا إلى ندرة الطعام، وبرودة الطقس.

وغالبًا ما يخبئ فصل الشتاء في ثناياه بعض الأضرار والأمراض على صحة الإنسان، إذ يكون حينها معرضًا إلى انخفاض درجة حرارته نتيجة البرودة والرياح، وربما يؤدي الانخفاض الشديد في درجات الحرارة إلى تجمد الأنسجة والبشرة، لذا كان من الضروري أن يغطي الإنسان جسمه كاملًا بالملابس، وأن يتجنب الذهاب إلى الخارج دون ارتداء القبعة والقفازات والجوارب حفاظًا على دفء أطرافه.


متى يبدأ الشتاء

تحدد بداية فصل الشتاء على الأرض عبر وسيلتين هما:

الشتاء الفلكي

تعتمد تواريخ بداية فصل الشتاء ونهايته في التقويم الفلكي على حركة الأرض في مدارها حول الشمس، ومواعيد أيام الاعتدال والانقلاب، فنهاية الخريف في نصف الكرة الشمالي، تنبئ بحدوث الانقلاب في شهر كانون الأول، والذي يحصل غالبًا بين 20 و23 من الشهر، أما نهاية الفصل فتحدث عند بدء الاعتدال في الفترة الممتدة بين 19 و21 آذار.

وعلى العموم، يبدأ فصل الشتاء، وينتهي في المواعيد ذاتها في نصف الكرة الشمالي، في حين يختلف التاريخ والوقت المحلي من مكان إلى آخر تبعًا للسنة والنطاق الزمني؛ فالبلدان التي يكون توقيتها سابقًا للتوقيت العالمي، يكون موعد الشتاء عندها في اليوم التالي لموعده حسب التوقيت العالمي، أما البلدان التي تتخلف عن التوقيت العالمي، فقد يبدأ الشتاء في اليوم السابق لموعده حسب التوقيت العالمي. [١]

الشتاء حسب الأرصاد الجوية

يعتمد العلماء في هذا الطريقة على الظروف المناخية، ودورة الحرارة السنوية لتحديد بداية فصل الشتاء، شريطة أن يكونوا قادرين على مقارنة الفترة الزمنية نفسها على مدار سنوات مختلفة، وبناء على ذلك، تكون مدة فصل الشتاء حسب الأرصاد الجوية 90 يومًا (91 يومًا في السنة الكبيسة)، أما مدة فصل الشتاء حسب التقويم الفلكي فتتراوح بين 89 و93 يومًا.

ولا توجد قاعدة رسمية في العالم لتحديد الشتاء في جميع البلدان، فمعظم بلدان أمريكا الشمالية، وأوروبا تعتمد الشتاء الفلكي، في حين تستخدم أستراليا ونيوزيلندا الأرصاد الجوية لتحديد موعد فصل الشتاء، ويختلف الأمر في بلدان وثقافات أخرى؛ فالتقويم الصيني التقليد ينظر إلى يوم الانقلاب الحاصل في كانون الأول باعتباره منتصف الشتاء تقريبًا. [٢]


الشتاء في نصفي الكرة الأرضية

من المحتمل أن يكون الشتاء في نصف الكرة الشمالي أكثر برودة مما هو الحال عليه في نصف الكرة الجنوبي؛ فمعظم البلدان ذات المناخ البارد تقع في نصف الكرة الشمالي، وهذا يشمل روسيا، وكازاخستان، وكندا، والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها، على الرغم من أن أكثر بقاع العالم برودة هي منطقة أنتاركتيكا، في نصف الكرة الجنوبي.

ويرجع العلماء هذا التباين في شدة البرودة بين نصفي الكرة الأرضية إلى عدد من العوامل المؤثرة على المناخ، منها: حجم اليابسة، ومدى قربها من المناطق القطبية، ومدى اتساع المحيط، فنصف الكرة الشمالي يحتوي على كتل أكبر من اليابسة مقارنة بنصفها الجنوبي، وهي أقرب كذلك إلى المناطق القطبية مثل النرويج وأيسلندا وفنلندا، في حين أن أكبر المناطق كتلة في نصف الكرة الجنوبي تقع كلها بالقرب من خط الإستواء، فلا توجد أي دولة قريبة إلى منطقة أنتاركتيكا.

ولمّا كان نصف الكرة الجنوبي يحتوي مساحات أكبر من المحيطات مقارنة بنظيره الشمالي، كانت درجات الحرارة في بلدانه أكثر دفئًا واستقرارًا، ويعزى هذا الأمر في المقام الأول إلى دور المحيطات في تخزين الحرارة وإعادة إنتاجها، مما يجعل البلدان الجنوبية أكثر دفئًا من تلك الشمالية. [٣]


المراجع

  1. "THE FIRST DAYS OF THE SEASONS 2018", almanac, Retrieved 2018-10-17. Edited.
  2. "When is Winter 2018?", calendarpedia, Retrieved 2018-10-17. Edited.
  3. Nola Taylor Redd (2017-10-24), "Winter: The Coldest Season"، livescience, Retrieved 2018-10-17. Edited.