متى موسم الامطار في سريلانكا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
متى موسم الامطار في سريلانكا

سريلانكا

تقع جزيرة سريلانكا في جنوب آسيا، وتحديدًا في جنوبي شبه القارة الهندية، وهي من الدول الآسيوية ذات الأهمية السياحية الكبرى، إذ إنها تشكّل مقصدًا للزوار على مدار أيام السنة، وتتميز سريلانكا بشواطئها الممتدة على اتساع النظر، وأطلالها الضاربة في القدم، وشعبها المضياف وخدماتها السياحية المميزة، فهي من البلدان التي لا يقدر المرء على كبح جماح رغبته بزيارتها. [١]


متى موسم الأمطار في سريلانكا

تكون الرياح الموسمية الجنوبية الغربية، التي تهب خلال شهري أيار وحزيران، أشبه بمؤشر يبشر بموسمَ الأمطار في سريلانكا، غير أن تلك الرياح لا تصيب سوى المناطق الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد، مثل جالي وكولومبو، أما الرياح الموسمية الشرقية فهي تهب في جميع أرجاء سريلانكا خلال الفترة الممتدة بين شهري تشرين الأول وتشرين الثاني، وهي تهب على البلاد بأسرها، فيغدو التنبؤ بحالة الطقس خلالها أمرًا صعبًا قليلًا، وتتميز الرياح في هذا الموسم بأنها متفاوتة الشدة والقوة، لذلك، لا ينصح بزيارة سريلانكا في تلك الشهور.

ويتفاوت معدل هطول الأمطار في سريلانكا بين منطقة وأخرى؛ فهو يبلغ أقل من 900 ملم في الأجزاء الأكثر جفافًا من البلاد، وتحديدًا في جنوبها وشمالها الغربي، في حين يزيد معدل هطول الأمطار عن 5000 ملم في المناطق الأكثر رطوبة، ولا سيما المنحدرات الغربية من المرتفعات الوسطى.


متى يجب زيارة سريلانكا

يمثل شهر كانون الأول الوقت الأنسب لزيارة سريلانكا، ولا سيما مناطقها الجنوبية، فشمال البلد يشهد في تلك الفترة هطول الأمطار، في حين يكون الطقس في جنوبها دافئًا وجافًا، مما يعد مثاليًا للسياحة وقضاء العطلة، ولذلك، يقبل الناس في المناطق والبلدان الباردة على زيارة سريلانكا حينها هربًا من برد الشتاء وثلجه. [٢]


النشاطات السياحية في سريلانكا

يستطيع السائح ممارسة شتى النشاطات الممتعة أثناء قضائه عطلته في سريلانكا، فهذا البلد يعجّ بالأماكن الجميلة والسواحل الخلابة التي تجذب السياح من بلدان العالم المختلفة، فالجزء الجنوبي من الجزيرة يكون في تلك الفترة أشبه بطريق سريع لمرور الحيتان، لذا، يستطيع السائح أن يستأجر قاربًا ويمضي وقته في مشاهدة أنواع الحيتان المختلفة وهي تمر أمامه في وسط البحر.

كذلك، تبرز سريلانكا بصفتها مكانًا مثاليًا لعدد كبير من الرياضات المائية، فهناك أماكن مخصصة لممارسة رياضة الغطس واكتشاف أعماق البحر، بالإضافة إلى وجود شواطئ مثالية لممارسة رياضة ركوب الأمواج، وهناك في المناطق الداخلية من الجزيرة شلالات مميزة لركوب قوارب الكاياك عبرها، وممارسة القفز الحر.

وتشتهر سريلانكا باحتوائها على عدد كبير من المتنزهات الوطنية، التي تشتمل مجموعة متنوعة من الحيوانات البرية، ولا سيما الأفيال، إذ يكون بمقدور السائح أن يذهب في رحلة سفاري على متن فيل للتعرف على غابات الجزيرة ونباتاتها وأشجارها الخلابة، وما يزيد الحماسة في الموضوع هي التكاليف الزهيدة نسبيًا.

ولعل من السمات المميزة في سريلانكا وجود عدد كبير من الفيلات الجميلة المناسبة للعائلات، فقد حُولت المنازل هناك إلى فيلات كبيرة مبنية على الطراز الاستعماري من نواحي الأثاث والديكور والشكل الخارجي، وهي تحتوي بمعظمها على حمامات سباحة وحدائق، ويحيط ببعضها مزارع كبيرة مخصصة لزراعة جوز الهند أو الفواكه الأخرى، ويوجد في تلك الفيلات موظفون معنيون بعمليات الطهي والتنظيف وترتيب الغرف، مما يعني أنّها تشكل بديلًا مثاليًا عن الفنادق.

وتنتشر في أرجاء سريلانكا المأكولات البحرية اللذيذة والطازجة، فالصيد من الحرف التي يمتهنها السكان، وتوجد المأكولات البحرية بمختلف أنواعها في المطبخ السريلانكي، فهناك المحار والقريدس والسمك وجراد البحر، وهناك أيضًا بوفيهات مفتوحة تقدم الطعام على الشواطئ، وتوجد في سريلانكا كذلك مطاعم يابانية تقدم السوشي الطازج للسياح، وتشتهر بعض المطاعم هناك بتقديم أجود أنواع سمك الكاري في العالم. [٣]


المراجع

  1. "Sri Lanka", lonelyplanet, Retrieved 2018-11-16. Edited.
  2. "Best Time to Visit Sri Lanka", traveltriangle, Retrieved 2018-11-16. Edited.
  3. "11 Reasons Why Sri Lanka is the Perfect Winter Escape", theculturetrip,2017-11-15، Retrieved 2018-11-16. Edited.
21 مشاهدة