ما هو مرض زونا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢١ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
ما هو مرض زونا

مرض زونا

مرض زونا مرض جلدي معدٍ ينتج عن مهاجمة فيروس الحماق المسبّب لجدري الماء، لخلايا الجلد، مما ينتج عنه طفح جلدي مؤلم، والإصابة به تكون على هيئة شريط عريض متّصل من الحويصلات، تتبع مسار عصب حسّي معيّن، وهو السّبب وراء تسمية هذا المرض بالحزام النّاري، ومن الممكن أن يصيب أي جزء من الجسم، ولكن أغلب الإصابات تكون في الجانب الأيسر أو الأيمن من الجذع.


أسباب الإصابة بمرض زونا

بعد التّعافي من الإصابة بجدري الماء النّاتج عن فيروس الحماق، يدخل هذا الفيروس إلى النّظام العصبي، ويبقى خاملًا داخل الجسم لعدّة سنوات، دون أي يكون له أي نشاط حيوي، ومع مرور الوقت والتعرّض إلى عوامل تثير هذا الفيروس، وتحفّزه على استعادة نشاطه الحيوي، ينتقل خلال المسارات العصبيّة إلى خلايا الجلد ويهاجمها، ويكثر مرض زونا أو الحزام النّاري عند كبار السّن إذ يضعف جهازهم المناعي، مما يسبّب تنشيط الفيروس، ولا يعني أن كل من أصيب بجدري الماء يكون معرّضًا للإصابة بالحزام النّاري، ولكن ترتفع نسبة إصابته به إذا توافرت عوامل أخرى.


أعراض مرض زونا

  • شعور بألم مشابه للآلام النّاتجة عن الحرق بالنّار، أو التنميل والنّخر في مكان الإصابة.
  • زيادة حساسيّة الجلد للمس في منطقة الإصابة، حتى من أرق الأقمشة.
  • ظهور طفح جلدي أحمر اللّون.
  • ظهور بثور محتقنة بالسّوائل، تنفجر بعد فترة من الزّمن وتتكوّن قشرة عليها.
  • الشّعور بالرّغبة بحك المنطقة المصابة.
  • الصّداع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • زيادة الحساسيّة اتجاه الضّوء في بعض الحالات.


عوامل خطر مرض زونا

العوامل التي تزيد من احتماليّة الإصابة بمرض زونا، للأشحاص الذين سبق لهم الإصابة بجدري الماء، ما يأتي:

  • التقدّم بالعمر: تجاوز سن الخمسين يزيد من احتماليّة الإصابة بمرض زونا، ويقدّر الخبراء أنّ نصف من يصل إلى عمر الثّمانين فما فوق سيصابون بمرض زونا.
  • الأمراض التي تضعف مناعة الجسم: مثل الخضوع للعلاج الكيميائي للشّفاء من السرطان، أو الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز.
  • العقاقير الدّوائيّة: التّناول طويل الأمد للأدوية المثبّطة لمناعة الجسم التي تُعطى للأشخاص الذين خضعوا لزراعة أعضاء، مثل الإسترويدات، تزيد من احتماليّة الإصابة بمرض زونا.


مضاعفات مرض زونا

قد تتطوّر الإصابة بمرض زونا إلى عدد من المضاعفات التي قد تكون بعضها خطيرة، مثل:

  • إصابة العين بمضاعفات المرض، وتصل في بعض الحالات إلى العمى.
  • التسبّب بتلف خلايا الدّماغ والإصابة بالتهاب السّحايا.
  • اضطرابات في الأذن قد تسبّب في بعض الأحيان فقدان السّمع، وخللًا في التّوازن.
  • ألم عصبي حاد بعد الشّفاء من المرض، يستمر لمدّة أربعة أشهر على أقل تقدير.
  • التهابات جلديّة بكتيريّة في منطقة الإصابة بعد الشّفاء من مرض زونا.


نصائح للوقاية من مرض زونا

  • أخذ مطعوم جدري الماء: ويعدّ من المطاعيم الروتينيّة للأطفال للوقاية من الإصابة بجدري الماء، ولا يمنع اللّقاح الإصابة بجدري الماء، بل يمكن أن يخفّف من حدّة المضاعفات، ويقلّل من احتماليّة الإصابة بمرض زونا.
  • أخذ مطعوم القوباء المنطقيّة: وهو من المطاعيم التي وافقت إدارة الغذاء والدّواء على إعطائها للبالغين الذين تجاوزا سن الخمسين عامًا، فما فوق، سواء كانوا مصابين بالقوباء النباتيّة، أو للتقليل من احتماليّة الإصابة بفيروس النّطاق الحماقي المسبّب لمرض زونا.