ما هو علم الارصاد الجوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ٢٨ يناير ٢٠١٩
ما هو علم الارصاد الجوية

علم الأرصاد الجويّة

علم الأرصاد الجويّة هو العلم الذي يُعنى بدراسة عناصر الغلاف الجوّي الأساسيّة والمركّبة، والعوامل المؤثّرة على الطّقس، وتفسير وتحليل المعلومات المتحصّل عليها، للتنبّؤ بالحالة الجويّة المتوقّعة لعدّة أيّام، من خلال محطّات الرّصد الجوّي، التي تعدّ عبارة عن منشأة يوجد فيها الأجهزة المتخصّصة لقياس الظّواهر الجويّة، وعناصر الطقس، ساعة بساعة، ومن ثم جمع المعلومات من قبل العاملين في المحطّة، وتحليلها، وإرسال التقارير عنها.

ومن الجدير بالذّكر هنا التطرّق إلى الظّواهر الجويّة سالفة الذّكر، والتعريف بها على أنّها الأحداث الجويّة الملاحظة، بما فيها الظّواهر الضوئيّة، مثل الضّغط الجوّي، ودرجة الحرارة، وبخار الماء، وما هي معدّلاتها، ومدى تفاعل كل عنصر منها، والتغيّرات التي تطرأ عليها بمرور الوقت، وفي معرض الحديث عن الظّواهر الجويّة، فإنه من الضّروري التطرّق إلى تعريف الظّواهر الجويّة المائيّة لعدّه موضوعًا متّصلًا، إذ يعرّف على أنّه التّفاعلات التي تحدث ما بين عناصر الغلاف الجوّي لليابسة، وبين المسطّحات المائيّة، لمعرفة نسبة الرّطوبة، أو نسبة تبخّر الماء، وغيرها من العناصر.


أقسام علم الأرصاد الجويّة

يُقسم علم الأرصاد الجويّة إلى خمسة أقسام رئيسيّة، هي:

  • علم المناخ: وهو العلم الذي يهتم بجمع المعلومات المعلّقة بالظّواهر الجويّة، لمكان معيّن لفترة زمنيّة طويلة، لتصنيف الإقليم أو المنطقة حسب هذه المعلومات، وتمييزها عن غيرها من المناطق بالمناخ السّائد فيها، وهو على أنواع، نذكر بعضها:
    • المناخ الإستوائي: الذي يتميّز بهطول الأمطار الغزيرة صيفًا، بسبب ارتفاع درجة حرارة الشّمس ما يسبّب ارتفاع نسبة تبخّر الماء من المسطّحات المائيّة والتسبّب باستمرار تساقط الأمطار.
    • المناخ الجبلي: يتميّز بشتاء بارد جدًّا.
    • المناخ الصّحراوي: يتميّز بقسوته، وندرة سقوط الأمطار، وارتفاع درجات الحرارة.
    • المناخ القطبي: يتميّز بصيف معتدل، وشتاء شديد البرودة.
    • المناخ المداري: يتميّز بوجود فصلين فقط؛ فصل جاف والآخر مطير.
  • فيزياء الغلاف الجوّي: وهو العلم الذي يُعنى بتطبيق نظريّات علم الفيزياء على الغلاف الجوّي، ويرتبط هذا العلم ارتباطًا وثيقًا بعلم المناخ.
  • كيمياء الغلاف الجوّي: هو الفرع الذي يُعنى بدراسة كيميائيّة الغلاف الجوّي للأرض، والكواكب الأخرى، ويعتمد على الكثير من البحوث مثل الكيمياء البيئيّة، والتّصميم الحاسوبي، وعلم المحيطات، والفيزياء، والأرصاد الجويّة، وعلم البراكين، وغيرها الكثير من الحقول العلميّة التي تؤثّر على الظّواهر الجويّة.
  • ترموديناميكا الغلاف الجوّي: هو العلم الذي يهتم بدراسة تأثير درجات الحرارة على عمليّات الطّقس، ودراسة خواص الهواء المحمّل بالرّطوبة، والحمل الحراري الجوّي، وتكوّن السّحب، من خلال تطبيق القوانين الأساسيّة للترموديناميكا الكلاسيكيّة.
  • مجالات ثانويّة من العلوم الجويّة.


أهميّة علم الأرصاد الجويّة

تكمن أهميّة علم الأرصاد الجويّة، في التوقّعات التي يتنبّأ بها، ويتوقّع حصولها على مدار عدّة أيّام، ويمكن إجمال فيما يأتي:

  • قطاع الطّيران وحركة الملاحة الجويّة المدنيّة والعسكريّة.
  • قطاع الملاحة البحريّة، وحركة السّفن المدنيّة والعسكريّة.
  • القطاع الزّراعي وما ينطوي عليه من تحذيرات من تكوّن الصّقيع أوالانجماد المضر بالمزروعات، وعليه يتصرّف المزراعون لحماية محاصيلهم من التّلف.
  • تحذير المواطنين من أماكن تشكّل السّيول والفيضات، والتأكيد على عدم التّواجد بالقرب منها.
  • التخطيط للرّوتين اليومي، لتحديد طبيعة الملابس، إن كانت ثقيلة أو خفيفة، أو جلديّة ضد المطر، وهكذا.
  • استعداد أجهزة الدّولة لمواجهة الظّروف المتوقّع أن تسود البلاد، مثل الأمطار والسّيول، أو العواصف التّرابيّة، أو تساقط الثّلوج والتّنبيه على الطّرق المغلقة بفعل تراكم الثّلوج، والطّرق البديلة لها.
261 مشاهدة