ما هو الطقس في القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٦ يناير ٢٠١٩
ما هو الطقس في القمر

القمر

القمر عبارة عن جرم سماوي تابع للكرة الأرضيّة، ويدور في فلكها منجذبًا لها بفعل قوّة الجاذبيّة الأرضيّة التي تبقيه مرتبطًا بها وضمن مدارها، ويحتل القمر المرتبة الخامسة من بين أقمار المجموعة الشمسيّة من حيث الحجم، ولكنّه الأكبر من ضمنها بنسبة حجمه إلى كوكبه التّابع له وهو الكرة الأرضيّة، إذ يبلغ قطره ربع قطر الأرض، وكتلته تصل إلى 1 على 81 من كتلة الأرض، ويتميّز القمر الأرضي بحركته التزامنيّة مع كوكب الأرض وهو ما يفسّر رؤية نفس الوجه منه من سماء الأرض، ويتميّز عن باقي النّجوم التي تشاركه سماء الأرض، بأنّه أكبر حجمًا منها بكثير، وأكثر سطوعًا ولمعانًا.

ويكمل القمر دورته حول الأرض في مدّة زمنيّة قدرها تسعة وعشرون يومًا ونصف، وهي عدد أيّام الشّهر الهجري الذي يعتمد تقويمه على حركة القمر وأطواره، المستخدمة في تحديد وقت العديد من المناسبات التاريخيّة والدينيّة في الكثير من الحضارات، مثل الحضارة الإسلاميّة، وحضارة الإنكا، وحضارة الفراعنة، والحضارة الصينيّة القديمة.


الطّقس على سطح القمر

عناصر الطّقس تتكوّن من درجة الحرارة، والرّياح، والرّطوبة، والأمطار، والضغط الجوّي، وهي ما تجعل الحياة ممكنة على سطح الكرة الأرضيّة بالإضافة إلى الماء وعنصر الأكسجين الذين يحتل نسبة كبيرة من الغلاف الجوّي، ولتحديد طقس القمر لا بد من دراسة عناصر الطّقس الخاصّة به، وهي كما يأتي:

  • درجة الحرارة: حسب البيانات التي نشرتها وكالة الفضاء الأمريكيّة ناسا، تتراوح درجة حرارة القمر عند خط الاستواء القمري بين درجات حادّة ومتطرّفة، وتتغيّر بسرعة كبيرة بسبب عدم امتلاك القمر غلاف جوّي، بسبب ضعف جاذبيّته التي لا تستطيع الاحتفاظ بالغلاف الجوّي حوله، وتتطرّف درجات حرارة القمر ما بين منخفضة بشدّة لتنخفض ليلاً 280 فهرنهايت تحت الصّفر، أو 173 فهرنهايات تحت الصّفر، وشديدة الارتفاع نهارًا لتبلغ 260 فهرنهايت، أو 127 مئويّة، وتصل درجة الحرارة في الفوّهات العميقة القريبة من قطبي القمر الشّمالي والجنوبي إلى 400 فهرنهايت تحت الصّفر، أو 240 مئويّة تحت الصّفر، أمّا عندما يتحرّك القمر إلى ظل الأرض ويحدث خسوف له، وترتفع درجة حرارة سطحه في مدّة أقل من تسعين دقيقة، إلى 500 فهرنهايت، أو 300 مئويّة.
  • الرّياح: أكّدت وكالة الفضاء الأمريكيّة ناسا أنّه لا تهب الرّياح على سطح القمر، وآثار أقدام روّاد الفضاء الذين زاروا القمر ما زالت محفورة على تراب القمر، ولن تُمحى بسبب عدم وجود رياح على سطح القمر.
  • الأمطار: لا فرصة لتساقط الأمطار إطلاقًا على سطح القمر، حسب تصريح المختص ريك إلفيك، وهو عالم في مشروع LADDE، التّابع لوكالة الفضاء الأمريكيّة ناسا.
  • طقس الفضاء: يتميّز القمر بما يُعرف علميًّا بطقس الفضاء، المتمثّل بجزيئات النّيازك التي قد يصل حجمها إلى حجم كرة الغولف، بالإضافة إلى الجسيمات عالية الطّاقة من التوهّجات الشمسيّة.


إمكانيّة الحياة على سطح القمر

من أهم مقوّمات الحياة هي الماء والأكسجين ودرجة حرارة مناسبة يتحمّلها جسم الإنسان سواء في انخفاضها أو ارتفاعها، وعلى الرّغم من اكتشاف العلماء للماء على سطح القمر، ووجوده على شكل جليد مائي بالقرب من القطبين الجنوبي والشّمالي للقمر، وتأكيدهم على إمكانيّة فصل الماء إلى ذرّات الهيدروجين والأكسجين لتمكّن الإنسان من التنفّس، إلاّ أنّه من الصّعب على الأقل مقارنةً بالأرض، أن يكون القمر صالح للحياة عليه من قبل البشر، بسبب التّفاوت الشّديد لدرجات الحرارة، إذ في فترة قصيرة تتراوح درجات الحرارة ما بين شديدة الارتفاع، إلى شديدة الانخفاض، بالإضافة إلى انتفاء الجاذبيّة التي تجعل من الصّعب على القمر الحفاظ على غلاف جوّي محيط به، ما يجعله عرضةً للنيازك، والجسيمات عالية الطّاقة من التوهّجات الشمسيّة، وعدم استطاعته توفير الحماية من أشعّة الشّمس الضّارة، التي تُعزل بواسطة الغلاف الجوّي الأرضي، ويمنع وصولها للمخلوقات البشريّة، والنّباتيّة، والحيوانيّة، بالإضافة إلى تعرّض القمر لخطر الزّلازل التي تبلغ قوّتها 5.5 ريختر، وتستمر لعدّة ساعات كفيلة بهدم أي بناء يمكن أن يشيّد على سطح القمر بلمح البصر.


فرضيّات نشوء القمر وتكوّنه

لا يوجد دليل علمي مؤكّد على كيفيّة نشوء القمر وتكوّنه، ولكن العلماء من خلال العديد من الدّراسات والأحاث للقمر، وضعوا الكثير من الفرضيّات التي تفسّر نشوء القمر وكفيّة تكوّنه مثل نظريّ الانفصار أو الانشطار، وفرضيّة الأسر القمري، وفرضيّة التكتّل والازدياد العادي، وجميع هذه الفرضيّات تم ضُحضت في الوقت الحالي، وعُدّت نظريّة الاصطدام العملاق من أكثر النظريّات قبولًا بين العلماء، وتتلخّص هذه الفرضيّة باصطدام جرم سماوي كبير أطلقوا عليه اسم ثيا، جحمه يوازي حجم كوكب المرّيخ، بالأرض ونتيجة لهذا الاصطدام تطايرت مواد من الأرض والجرم السّماوي وتراكمت وكوّنت القمر.