ما لا تعرفه عن نمر تسمانيا المنقرض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٥ سبتمبر ٢٠١٨
ما لا تعرفه عن نمر تسمانيا المنقرض

موقع ArabiaWeather.com- سنان خلف- نمر تسمانيا أو الذئب التسماني كما يُفضل البعض تسميته، هو من الحيوانات المُنقرضة التي لم يعُد لها وجود على وجه الأرض، حيثُ تُوفي آخر نمر تسماني في العام 1936م، فيما أكد عدد من القُرويين في تسمانيا تعرض مواشيهم للهجوم من نمر تسمانيا بعد إعلان انقراضه، إلاّ أن خبراء الحيوان في تسمانيا أكّدوا عدم صحة ذلك!

البيئة والأماكن التي عاش فيها

نمر تسمانيا عاش بشكلٍ واسع في ولاية تسمانيا في أستراليا، كما رُصد تواجده في غينيا الجديدة. كان هذا الحيوان يُفضل العيش في الغابات المفتوحة والأراضي العشبية، وهو من الكائنات التي تنشط في ساعات الليل بهدف الصيد.

التغذية

كان نمر تسمانيا آكلاً للحوم. ويُرجح أنه كان يعتمد بشكلٍ أساسي على صيد حيوان الكنغر والقوارض الصغيرة وكذلك الطيور والأغنام، كما كان يعتمد أسلوبه في الصيد على مُطاردة فريسته لمسافاتٍ طويلة حتى تُصاب الفريسة بالإنهاك وتسقط على الأرض ليبدأ بالتهامها.

البُنية الجسدية

يتراوح طول نمر تسمانيا ما بين 100- 130 سم، يضاف إليها الذيل الذي يبلغ مُتوسط طوله حوالي 50 إلى 65 سم، ويتميز بخطوطٍ سوداء على ظهره، وأكثر ما كان يتميز به هو قدرته على فتح فكّيه إلى حد غير عادي ما يصل إلى 120 درجة.

الإنقراض

انخفضت أعداد هذا النمر بشكلٍ كبير حتى تُوفي آخرها في حديقة حيوان "هوبارت" في عام 1936م، ليُعلن بعد ذلك عن انقراضه بشكلٍ رسمي.

151 مشاهدة