ماهو المرض الذي ينقله القمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٣ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
ماهو المرض الذي ينقله القمل

القمل

قمل الجسم عبارة عن كائنات طفيلية توجد أساسًا على ملابس الأشخاص المصابين، وقد تعيش أيضًا على أجسامهم وفرشهم، ورغم وجود صلة بين قمل الجسم وقمل الشعر، وتشابههما في الشكل، فإن قمل الجسم لا يظهر في رأس الإنسان وشعره إلا في حالات نادرة؛ فهو يمضي معظم حياته على ملابس الشخص المصاب، ثم يغزو جلده ليقتات على دمه مرة أو أكثر يوميًا.

وتضع أنثى القمل بيوضها على الملابس، حيث تفقس في غضون أسبوع فقط بفضل حرارة الجسم، ويبلغ عدد البيوض التي تضعها الأنثى خلال حياتها قرابة 300، وهي تحتاج إلى حرارة تتراوح بين 75 و100 درجة فهرنهايت حتى تفقس، وتصل صغار القمل مرحلة البلوغ في غضون 9 أيام إذا بقيت قريبة من جسم المضيف، بيد أن الأمر قد يستغرق فترة أطول إذا ابتعدت عن ملابسه، وتشيع معظم حالات الإصابة بقمل الجسم بين أوساط المشردين الذين يرتدون ملابسهم دائمًا دون تغييرها، ومن النادر جدًا أن يعاني الأطفال من قمل الجسم.

ويعمد قمل الرأس إلى غزو شعر الإنسان ورأسه نظرًا لأن الحرارة هناك كفيلة بضمان بقائه حيًا، فكما هو معلوم، لا يستطيع القمل أن يعيش في ظل الطقس البارد ودرجات الحرارة المنخفضة، لذا، فإنه يعتمد أساسًا على حرارة الجسم المضيف، وبناء على ذلك، يمكن القول إن الأشهر الدافئة توفر بيئة مثالية لانتشار قمل الرأس بين الناس، ولاسيما الأطفال، خاصة أنهم حينها يكثرون اللعب مع بعضهم، مما يعزز فرص انتقال القمل فيما بينهم. [١]


ما هو المرض الذي ينقله القمل

في معظم الأحيان، لا يسبب قمل الجسم أي مشكلات صحية أخرى للإنسان، إلّا أنه في حالات أخرى قد يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات، فعلى سبيل المثال، قد تؤدي الحكة المستمرة إلى إصابة الشخص بالخدوش، وهذا الأمر ربما يتطور إلى معاناته من جروح أو قروح تكون معرضة لخطر الإصابة بعدوى بكتيرية، كذلك يؤدي وجود القمل على الجسم لفترة طويلة إلى حدوث تغيرات فيه، إذ من الممكن أن يغدو أكثر اسودادًا وسماكة، خاصةً في منطقة البطن ووسط الجسم.

وفي حالات نادرة، ينقل قمل الجسم إلى الإنسان بعض الأمراض البكتيرية قليلة الانتشار، ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يضطلع قمل الجسم بدور محتمل في نقل بعض الأمراض الخطيرة، وهذا الأمر ينتشر في المقام الأول في الأماكن التي تقل فيها العناية بالنظافة العامة بفعل الحروب، أو الفقر، أو الظروف المناخية السيئة، ولعل أخطر الأمراض التي يحتمل أن ينقلها القمل هي التيفوس وحمى الخنادق، وقد أصابت تلك الأمراض أعدادًا كبيرًا من المشردين في المدن الكبرى في أمريكا والقارة الأوروبية. [٢]

أعراض القمل

يسبب القمل غالبًا حكة شديدة للكائن المضيف، وهي عبارة عن رد فعل تحسسي يبديه الجسم إزاء تعرضه إلى لعاب القمل، وقد يظهر على جسم الإنسان علامات صغيرة جدًا، يمكن أن تترافق أحيانًا مع احمرار المنطقة المصابة وانتفاخها، ولا سيما مناطق الرقبة والجذع وهذا الأمر يؤدي بدوره مع مرور الوقت إلى تغير لون الجلد واسوداده. [٣]

أسباب الإصابة القمل

يختلف قمل الجسم عمن سواه من أنواع القمل الأخرى بكونه أكبر حجمًا، وهو يعرف بقدرته على الزحف فوق الجلد، دون أن يستطيع الطيران أو القفز، وتحدث الإصابة بالقمل في مختلف أرجاء العالم، وهي تنتقل من فرد إلى آخر عبر الاحتكاك الشخصي، أو ملامسة الأدوات والملابس التي يستعملها الشخص المصاب، وفي وقتنا الحالي، انخفضت حالات الإصابة بالقمل نظرًا لتحسن ظروف الصحية العامة، فاقتصرت الآن على الأماكن التي تشهد خدمات صحية سيئة وسوءًا في النظافة العامة.


المراجع

  1. "Can you Get Lice in the Winter? Can Lice Lice in Cold Weather? Lice in Winter", clearlice, Retrieved 2018-11-15. Edited.
  2. Jacquelyn Cafasso (2017-12-18), "Body Lice Infestation"، healthline, Retrieved 2018-11-15. Edited.
  3. "Body Lice", drugs,2018-3-21، Retrieved 2018-11-15. Edited.