كيف تؤثر الشمس في طقس الارض

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٢ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تؤثر الشمس في طقس الارض

الشمس

تشكّل الشمس مصدر معظم الطاقة المسؤولة عن العمليات البيولوجية والفيزيائية في العالم، سواء على المحيطات أم اليابسة، فهي تساهم في عملية نمو النباتات التي تشكل قاعدة السلسلة الغذائية، فضلًا عن دورها في تسخين سطح الأرض، ولا يعدّ معدل الطاقة القادمة من الشمس ثابتًا أبدًا، فعلى مدار آلاف السنين، ساهمت طبيعة العلاقة المدارية بين الأرض والشمس في تغيير التوزيع الجغرافي لطاقة الشمس على سطح الأرض.

ويشير بعض العلماء إلى أن التغييرات الحاصلة في كمية الطاقة الشمسية التي تبعثها الشمس لها تأثير محتمل على مناخ الأرض وطقسها، سواء أكان ذلك بصورة مباشرة كما هو حاصل في تغير معدل تسخين الشمس لسطح الأرض والغلاف الجوي، أم بصورة غير مباشرة عبر إحداث تغييرات في عمليات تشكّل السحب، فعلى مدار ملايين السنين، كانت كثافة الأشعة الشمسية عاملًا جوهريًا في التأثير على المناخ، مثلما حصل في العصر الجليدي. [١]


كيف تؤثر الشمس في طقس الأرض

تمثل طاقة الشمس أمرًا ضروريًا لا غنى عنه لاستمرار الحياة على سطح الأرض، فالشمس تدفئ الأرض وتسخن درجة حرارة السطح والمحيطات والغلاف الجوي، وبطبيعة الحال يتأثر مناخ الأرض وطقسها بكمية الإشعاع الشمسي التي تتلقاها من الشمس، ويتغير مقدار الإشعاع المنبعث من الشمس تبعًا للنشاط الشمسي مثل الانفجارات الشمسية أو البقع الشمسية، فمن المعلوم أن النشاط الشمسي يحصل على دورات، مثل دورة البقع الشمسية (الدورة الشمسية) التي تبلغ مدتها 11 عامًا.

ويبحث العلماء عن وجود رابط بين التغيرات الحاصلة في الطقس والمناخ، وبين الدروات الشمسية قصيرة الأمد وطويلة الأمد، ولقد سعى بعضهم إلى ربط تلك التغييرات بالمظاهر الشمسية المختلفة والتغيرات التي تطرأ على إشعاعها، فقالوا بوجود رابط بين عدد البقع الشمسية وأنماط الرياح والغيوم، بيد أن معظم النتائج التي توصلوا إليها لم تثبت صحتها في الدراسات اللاحقة، مما أثار الشك في مصداقيتها ودقتها.

ومن جهة أخرى، سعى علماء آخرون إلى دراسة تأثير التباين الشمس على مناخ الأرض، وجاءت نتائجهم متفاوتة النجاح بعض الشيء، فقد أشاروا إلى أن التغيرات التي تصيب الدورة الشمسية تؤثر على كمية الإشعاع الشمس الذي تتلقاه الأرض، غير أن هذا التأثير قليل جدًا، ولذلك، لا يمكن إرجاع حالة الاحتباس الحراري التي أصابت الغلاف الجوي للأرض خلال النصف الثاني من القرن العشرين إلى تلك التغيرات. [٢]


كيف تُسخّن أشعة الشمس هواء الأرض

الشمس كتلة هائلة من الطاقة، وهي تبعث تلك الطاقة باستمرار عبر الفضاء، فيصل بعضها إلى الأرض عبر ما يعرف بالإشعاع الشمسي، وهنا لا بد من توضيح أمر معين، فالغلاف الجوي للأرض لا يمتص جميع الإشعاعات القادمة من الشمس، والمقصود هنا الإشعاع الشمسي قصير الموجة، وهو الضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية التي قد تكون خطرة جدًا، فتلك الأشعة تمر عبر الغلاف الجوي للأرض وتصل إلى سطحها.

وعندما تصل الأشعة الشمسية إلى الأرض، تحدث ظاهرة مثيرة للاهتمام، فسطح الأرض يبدأ بالتسخين وترتفع درجة حرارته، فسطح الأرض، بخلاف الهواء، يمتص الأشعة الشمسية امتصاصًا جيدًا، مما يعني أنه قادر على بعثها أيضًا، وبذلك يبعث سطح الأرض الطاقة الحرارية ويطلقها على شكل إشعاع طويل الموجة يعرف معظمه بالأشعة تحت الحمراء.

وبناء على ما سبق، يستطيع الهواء أن يمتص الإشعاع المنبعث من سطح الأرض، فترتفع درجة حرارته ويسخن، ولذا، يمكن القول إن الأشعة الشمسية تسخّن سطح الكوكب، في حين يتولى السطح مسؤولية تسخين الهواء، وهذا هو السبب الذي يفسر لِمَ يكون الهواء بالقرب من السطح أكثر دفئًا، إذ إن مصدر حرارته يأتي من السطح. [٣]


المراجع

  1. "How Does the Sun Affect Our Climate?", ucsusa, Retrieved 2018-12-5. Edited.
  2. "Sun's Effect on Earth", windows2universe, Retrieved 2018-12-5. Edited.
  3. "How The Sun Affects Weather – The Basics?", nwclimate,2017-2-15، Retrieved 2018-12-5. Edited.
48 مشاهدة