كيفية تشكل الضباب في الشتاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ١٥ يناير ٢٠١٩
كيفية تشكل الضباب في الشتاء

الضباب

الضباب من الظواهر الطبيعية المميزة، فهو عبارة عن سحاب ملامس لسطح الأرض، ويكون إما خفيفًا وإما كثيفًا، وفي حالات الضباب الكثيف، يعجز الناس عن الرؤية عبره، وتصبح رؤيتهم مشوشة وضبابية، مما يقود إلى حصول حوادث كثيرة في الطرق، ولا يمكن إغفال مدى تأثير الضباب الهائل، فحتى المعالم الأثرية مثل جسر لندن وجسر البوابة الذهبية في سان فرانسيسكو تكاد تصبح من المستحيل رؤيتها عند حلول الضباب الكثيف.

ومن الحقائق المدهشة بشأن الضباب، تجميع بعض الحضارات القديمة الماء منه عبر وضع أوعية كبيرة تحت الأشجار والشجيرات، وقد كانت هذه الطريقة فعالة آنذاك، إلا أنها لم تكن بنفس الفعالية مقارنة بجمع الماء من الأمطار أو سائر المصادر المائية السائلة. [١]


كيفية تشكل الضباب في الشتاء

يتشكل الضباب عادة نتيجة ما يعرف بالتبريد الإشعاعي أو التبريد بالأشعة تحت الحمراء، وهو يحدث بسبب تغير الفصول من الصيف إلى الخريف ثم الشتاء، فخلال فصل الصيف، تمتص الأرض أشعة الشمس، ويكون الهواء الذي يمر فوقها رطبًا ودافئًا، مما يعني أن تغير الفصول يؤدي إلى تصادم هذه الكتلة الهوائية الدافئة والرطبة مع الكتلة الباردة التي تعم الأجواء آنذاك، وهذا الأمر بدوره يقود إلى تكاثف بخار الماء في الكتلة الهوائية وتشكل الضباب لاحقًا. [٢]

يتشكل الضباب خلال فصل الشتاء جراء مجموعة من الأمور مثل تساقط الثلج وذوبانه وتبخره؛ فهبوب العواصف يؤدي إلى تساقط الثلج على المناطق، إلا أنه تطرأ تحركات في مناطق الضغط الجوي العالي، مما يفسح المجال أمام أشعة الشمس كي تصل إلى سطح الأرض، وتتسبب في ذوبان الثلوج، ويقود هذا الأمر إلى تجمع كميات كبيرة وكثيفة من بخار الماء فوق سطح الأرض مباشرة، وبحلول الليل وانخفاض درجات الحرارة، يتكثف بخار الماء ويتشكل الضباب.

وبخلاف ما هو شائع عن طريقة اختفاء الضباب نهارًا، فإن أشعة الشمس تمر عبر طبقات الضباب خلال فترة النهار، وتصل سطح الأرض وتسخنه، وهذا بدوره يؤدي إلى تسخين الهواء الواقع فوقه مباشرة، وعندما تبدأ درجة حرارة الهواء بالارتفاع، فإنها تتسبب في تبخر الضباب من الأسفل إلى الأعلى، وعندما يصبح الضباب خفيفًا، تمر كمية أكبر من أشعة الشمس عبره وتصل سطح الأرض، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتها وتواصل تلاشي الضباب، وإذا كانت الرياح خفيفة، والكتلة الهوائية راكدة مع عدم هبوب عواصف جديدة، فإنه من المحتمل تشكّل الضباب مجددًا خلال الليل نتيجة البرودة الشديدة. [٣]


الفرق بين الرطوبة والضباب

يكمن الفرق الجوهري بين الرطوبة والضباب في إمكانية الرؤية، فالضباب يكون ضبابًا عندما يستطيع الإنسان رؤيته على ارتفاع كيلومتر واحد أو أقل، في حين تكون الرطوبة غير مرئية إلا على ارتفاع يفوق الكيلومتر.

أما فيما يتعلق بقيادة السيارات، فيستخدم مصطلح الضباب عندما يكون مرئيًا على ارتفاع 100 متر أو أقل، ولمّا كانت حوادث السيارات تزداد زيادة كبيرة أثناء الضباب، ينصح خبراء السلامة بضرورة تشغيل الأضواء الخلفية والأمامية للسيارة، مع الحرص على القيادة بسرعات منخفضة وترك مسافة أمان كبيرة إلى حد ما مع السيارات الأخرى في الأمام والخلف. [٤]


المراجع

  1. "Fog", nationalgeographic, Retrieved 2019-1-13. Edited.
  2. "How Does Fog Form?", universetoday, Retrieved 2019-1-13. Edited.
  3. Michelle Boss (2006-12-30), "Fog occurrence common in winter"، spokesman, Retrieved 2019-1-13. Edited.
  4. "What’s the difference between fog and mist and how do you drive safely in it?", thesun, Retrieved 2019-1-13. Edited.
277 مشاهدة