كيفية السفر الى ايسلندا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٨ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٨
كيفية السفر الى ايسلندا

أيسلندا

أيسلندا دولة أوروبية عبارة عن جزيرة تقع شمال المحيط الأطلسي، وهي من الدول الأوروبية الصغيرة، إذ يقل عدد سكانها عن مليون نسمة، وتقع أيسلندا بالقرب من الدائرة القطبية، وهي تحتوي على مجموعة من البراكين النشطة، ويقصدها السياح للاستمتاع بمجموعة متنوعة من المظاهر الطبيعة الجميلة، بدءًا بالأنهار الجليدية ومرورًا بالينابيع الحارة وانتهاء بظاهرة الشفق القطبي المميزة.


كيفية السفر إلى أيسلندا

يعتمد اختيار الوقت الأمثل لزيارة أيسلندا على النشاطات التي يرغب السياح بممارستها هناك؛ ففصل الشتاء مثلًا يكون وقتًا مذهلًا لزيارة هذا البلد مع أن درجات الحرارة قد تنخفض هناك إلى ما دون 30 درجة مئوية تحت الصفر، ولا سيما شمال أيسلندا، ويبلغ الانخفاض ذروته بين شهري كانون الأول وشباط، لذلك ينصح بزيارتها خلال فصل الشتاء، خاصةً للراغبين بمشاهدة ظاهرة الشفق القطبي المميزة، فهو يظهر خلال الفترة الممتدة بين شهري أيلول نيسان، بيد أن الوقت الأفضل لرؤيته يكون خلال الفترة الممتدة بين شباط وآذار، وأيلول وتشرين الأول.

وتعاني البلاد عامةً من قلة ضوء النهار بدءًا من أواخر تشرين الثاني وحتى كانون الثاني، وهو ما يشكل أمرًا محبطًا للمصورين أو السياح الراغبين في قضاء أوقاتهم في الهواء الطلق، وتسود في البلاد خلال شهري حزيران وتموز ظاهر تعرف بشمس منتصف الليل midnight sun، حين تشرق الشمس مدة 24 ساعة يوميًا، وهي ظاهرة رائعة تستقطب السياح من شتى بلدان العالم، بيد أنها قد تسبب بعض الاضطرابات في النوم حتى يتكيف السياح مع ضوء القطب الشمالي الدائم، وفي تلك الفترة، تغطي الثلوج معظم الطرق الفرعية، ولا سيما الجبال والمناطق المرتفعة، فتغلق تلك الطرق بسبب الثلوج، وهي تحتاج عادة إلى سيارات دفع رباعي للمرور عبرها. [١]


أهم المناطق السياحية في أيسلندا

تحتوي أيسلندا على مواقع طبيعية مذهلة تجذب السياح من جميع أرجاء العالم، ففي جنوب البلاد، وتحديدًا على بعد 180 من العاصمة ريكافيك، يقع متنزه لاندمان ألاجار الوطني Landmannalaugar، الذي يشكل أحد أكثر الوجهات السياحية شعبية في أيسلندا، ويوجد فيه بركان هيكلا ومجموعة من حقول الحمم البركانية الكبيرة، ويمارس السياح في المتنزه مجموعة من الأنشطة المختلفة، وفي مقدمتها رياضة المشي وركوب الخيل، وتوجد هناك أيضًا مجموعة من المرافق المخصصة لاستقبال السياح، بحيث لا تقل طاقة استيعابها عن 75 شخصًا.

وفي جنوب البلاد، يوجد متنزه فاتناجوكول الوطني Vatnajökull الذي يتكون من مجموعة ساحرة من الأنهار الجليدية والكهوف الجليدية التي يقصدها المغامرون والسياح على حد سواء، ويشتهر في المتنزه كهف Skaftafell الجليدي، ويكون أفضل وقت لزيارته هو خلال فصل الشتاء بعد هطول الأمطار، فحينها يسطع سقف الكهف بضوء أزرق خلاب.

وتتميز أيسلندا بوجود ظاهرة الشفق القطبي في مناطقها الشمالية القريبة من الدائرة القطبية، إذ تحصل تلك الظاهرة بسبب تدفق الأيونات المنبعثة من أشعة الشمس، واصطدامها بجزئيات الغلاف الجوي للأرض، مسببة ظهور دوائر كبيرة حول القطبين، ولذلك يعمد السياح إلى زيارة أيسلندا للتمتع بمشاهدة تلك الظاهرة ورصدها مباشرة. [٢]

وتشتهر أيسلندا بوجود ينابيع المياه الساخنة التي تشكّل عنصرًا أساسًا للثقافة المحلية في البلاد، سواء لفوائدها الصحية أم الاجتماعية، وتكون المسابح العامة مفتوحة في مدينة ريكيافيك على مدار أيام السنة، وتنشط خصوصًا في أيام الشتاء القارس، وتشتمل الجزيرة كذلك على مجموعة كبيرة من الينابيع الحارة التي تنتشر بين جنباتها، وهي تتميز بأنها تنبثق من باطن الأرض، وتندفع إلى أعلى بارتفاعات عالية، ولعل أهمها هو ينبوع Strokkur Geysir الذي حاز شهرة عالمية وذاع صيته، نظرًا لأن الماء ينبثق من داخله إلى أعلى بارتفاع لا يقل عن 30 مترًا.

وبالإضافة إلى ذلك، يستطيع السياح زيارة ساحل أيسلندا خلال شهري شباط وآذار للتمتع بمظهر الحيتان بالقرب من تلك السواحل، وتوجد شركات متخصصة لتنظيم رحلات بحرية تتيح للسياح إلقاء نظرة قريبة على هذا المشهد الساحر. [٣]


المراجع

  1. "BEST TIME TO VISIT ICELAND", responsibletravel, Retrieved 2018-12-4. Edited.
  2. Andrew Birbeck, "16 Top-Rated Tourist Attractions in Iceland"، planetware, Retrieved 2018-12-4. Edited.
  3. "The Best Months to Visit Iceland (Video)", travelandleisure, Retrieved 2018-12-4. Edited.