كيفية التغلب على وسواس المرض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٣ يناير ٢٠١٩
كيفية التغلب على وسواس المرض

وسواس المرض

يعرف وسواس المرض hypochondriasis بأنه اضطراب نفسي يشعر فيه الشخص بخوف شديد من الإصابة بمرض خطير، ويكون هذا الخوف غير مبرر أبدًا، وهو لا يزول حتى بعد إجراء فحوص طبية تؤكد خلو الشخص من المرض، وفي معظم الأحيان، يكون الأفراد المصابون بهذه الوساوس مدركين أنها غير واقعية، غير أنهم ببساطة لا يقدرون على تجاوزها. ويمكن أن يكون خوف الشخص منصبًا على مرض محدد، ولكن غالبًا تكون مخاوفه موجهة صوب مجموعة من الأمراض الخطيرة، ويمكن لهذه المخاوف أن تتغير إذا عَلِم الشخص عن مرض جديد أكثر خطورة، أو تعرف على أعراض جديدة كانت مجهولة لديه سابقًا.

وتتطور هذه المخاوف بصورة كبيرة عندما يعاني الشخص من مشكلات صحية بسيطة مثل التعب، والسعال الخفيف، وألم العضلات أو تشنجها، كما يمكن للمريض أن يفسر الأحاسيس الطبيعية على أنها مؤشرات لحالات مرضية خطيرة؛ فقد يربط بين تغير بسيط في معدل ضربات القلب نتيجة بذله جهدًا جسديًا، وبين وقابلية تعرضه إلى جلطة أو مرض قلبي خطير.

وبطبيعة الحال، يعتاد الشخص المصاب بهذا الوسواس على زيارة الطبيب باستمرار وعلى تغيير الأطباء الذين لا يعطون تشخيصًا بوجود مرض، وربما يتناول المريض أحيانًا أدوية دون الحاجة إليها، وقد يمتنع عن الخروج مع الناس أو الذهاب للعمل أو المدرسة ازدادت لديه تلك المخاوف. [١]


أعراض وسواس المرض

تتجلى أبرز أعراض وسواس المرض بالأمور التالية: [٢]

  • الاقتناع بحتمية الإصابة بمرض خطير.
  • الخوف من أي مشكلة أو عارض صحي بسيط يظهر على الجسم، واعتباره مقدمة لحالة أكثر خطورة.
  • عدم الاقتناع بآراء الأطباء أو صحة الفحوص الطبية إذا لم تكشف عن أي مرض.
  • الامتناع عن ممارسة النشاطات اليومية الاعتيادية بسبب الخوف من الإصابة بعدوى معينة، وهذا يشمل الذهاب إلى العمل أو الدراسة.
  • تجنب الاختلاط بين الناس خوفًا من الإصابة بالأمراض المعدية.
  • البحث والتحري الدائمين عن الأمراض وأعراضها، والتفكير بذلك طوال الوقت.


أسباب وسواس المرض

لا يوجد سبب واضح يؤدي إلى تطور هذه الحالة المرضية، ولكن ثمة مجموعة من العوامل التي يمكن أن تضطلع بدور كبير في ذلك، نذكر منها: [٣]

  • الاعتقادات: قد يسبب تحمل فترات طويلة من عدم الراحة الجسدية والنفسية صعوبةً في فهم الحالة الطبيعية للجسم، وهو ما يؤدي إلى سوء فهم أعراضه وإشاراته، واعتبارها أعراضًا لأمراض خطيرة.
  • الوضع العائلي: ربما يتعزز الشعور بالقلق إزاء الصحة إذا كان هذا الأمر شائعًا بين أفراد العائلة والأهل.
  • التجارب السابقة: تؤدي معاناة الشخص من مرض خطير في السابق إلى تزايد قلقه بشأن صحته في المستقبل.


كيفية التغلب على وسواس المرض

يجري تشخيص الإصابة بوسواس المرض على يد الطبيب النفسي، الذي يعتمد في تقييمه الحالة النفسية للمريض على توجيه مجموعة من الأسئلة المتنوعة، التي تشمل حياته اليومية وعاداته وتاريخه المرضي ومخاوفه ووضعه العائلي. وعلى العموم، كان ينظر إلى وسواس المرض بصفته من الحالات العصية على العلاج، غير أن الدراسات العلمية أظهرت حديثًا وجود مجموعة من الوسائل العلاجية ذات الفعالية الكبرى في تخفيف أعراض الوسواس.

ويعتمد العلاج السلوكي على إجراء جلسات العلاج النفسي مع أطباء ومعالجين اختصاصيين، يقدمون معلومات ونصائح للمريض حول كيفية السيطرة على قلقه ومخاوفه حول الأعراض الجسدية التي قد تظهر عنده، وفي كثير من الأحيان، يُساعد هذا العلاج في تخفيف المخاوف والقلق عند المريض، فضلًا عن دوره في اختفاء الأعراض المرضية عنده، وتوعيته بشأن الأضرار التي تسببها تلك المخاوف على حياته الشخصية، وتعليمه تقنيات خاصة للسيطرة على القلق والتوتر، ودفعه إلى ممارسة التمارين الرياضية دون الخوف من الإصابات.

وينجح ذلك العلاج أيضًا في تقليل مرات تناول الأدوية غير الضرورية عند المريض، والحد من الفحوصات الطبية التي يجريها دونما مبرر، وفي بعض الحالات، يكون منشأ الوسواس عائدًا إلى وجود مشكلة نفسية مثل الاكتئاب، لذا، يمكن استخدام بعض الأدوية مثل مثبطات التقاط السيروتونين الانتقائية؛ وهي أدوية مشهورة تُستخدم أساسًا في علاج الاكتئاب، وتكمن آلية عملها في زيادة مستويات السيروتونين في الدماغ. [٤]


المراجع

  1. "Hypochondriasis", minddisorders, Retrieved 2018-12-30. Edited.
  2. "Illness anxiety disorder", mayoclinic, Retrieved 2018-12-30. Edited.
  3. "Illness anxiety disorder", mayoclinic, Retrieved 2018-12-30. Edited.
  4. Lisa Fritscher (2018-6-5), "Hypochondriasis: A Fear of Illness"، verywellmind, Retrieved 2018-12-30. Edited.