كم تحتاج السيارة للتسخين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
كم تحتاج السيارة للتسخين

تسخين السيارة

لعل بعض الناس شاهدوا في طفولتهم آباءهم وهم يعمدون إلى تسخين سياراتهم عدة دقائق قبل تشغيلها، وخاصة في فصل الشتاء، فقد كان هذا المشهد مألوفًا جدًا في تلك الأيام؛ إذ كانت طبيعة المحركات آنذاك تفرض على أصحاب السيارات اتباع هذه الخطوة ضمانًا لسيرها بصورة طبيعية لاحقًا.

ولكن بعض الأشخاص في أيامنا هذه يلجؤون إلى اتباع ذات الخطوة رغم التقدم الكبير الحاصل في صناعة السيارات، فهل هذا الأمر ضروري حقًا؟!.


كم تحتاج السيارة إلى التسخين

يقول بعض الأشخاص إن السيارات الحالية قادرة على السير فورًا بسرعة محددة عند تشغيها، في حين يرى آخرون أنها تكون بحاجة إلى التسخين لعدة دقائق ضمانًا لتدفق الوقود بسلاسة إلى المحرك.

ويعتقد أولئك الأشخاص أن الطقس شديد البرودة شتاء يفرض على أصحاب السيارات ضرورة تسخينها لدقيقتين أو ثلاث دقائق قبل قيادتها، فعندما تنخفض درجات الحرارة إلى درجة التجمد، أو عندما يكون الطقس شديد البرود بحيث يؤدي مثلًا إلى تجمد الزجاج الأمامي للسيارة، فإن الزيت يحتاج إلى التسخين قليلًا كي يتمكن من التحرك في جميع أرجاء المحرك والسيارة.

ويشير أصحاب هذا الرأي إلى أن السوائل تصبح أكثر لزوجة عندما تكون باردة، وهي تحتاج إلى التسخين لدقيقتين أثناء تشغيل المحرك. [١]


رأي مخالف حول تسخين السيارة

يرى بعض خبراء السيارات رأيًا مخالفًا بشأن عملية تسخين السيارة قبل قيادتها في الأجواء الباردة، فهم يشيرون إلى أن هذه العادة كانت سائدة عندما كانت السيارات قائمة على محركات الكاربراتير Carburetors، التي تمزج بين الوقود والهواء لتكوين الوقود الضروري لتشغيل المحرك.

ولم تكن تلك السيارات تحتوي على أجهزة تحسس خاصة بتنظيم كمية الوقود عندما تكون باردة، مما يعني أنها كانت محتاجة إلى تسخينها قليلًا قبل القيادة، وإلا كانت ستتوقف عن السير، ولكن تلك الأنواع قد اختفت تقريبًا من الأسواق، وحلت محلها سيارات مجهزة بحساسات خاصة للملائمة بين الوقود والهواء، فلم يعد ثمة ضرورة لتسخينها قبل الانطلاق بها. [٢]

ويرى خبراء آخرون أن تسخين السيارة دون حاجة يؤدي إلى تقصير عمر المحرك، فضلًا عن تلويث البيئة عبر الغاز المتسرب منها، لذلك، فهم يعتقدون أن عملية التسخين- إن حصلت- يجب ألا تتجاوز نصف دقيقة بالحد الأقصى، فهذا الأمر يلائم البيئة، ويقلل إهدار الوقود الذي تستخدمه السيارة للتسخين.

وفي هذا الصدد، أجرت وكالة الموارد الطبيعية في كندا- وهي من البلدان الباردة التي تعاني من مشكلة تسخين السيارة قبل قيادتها- تجربة حول عملية تسخين السيارة، ومعرفة مدى فوائدها وتأثيراتها السلبية على البيئة وكمية الوقود.

وكانت الدراسة قائمة على تعريض 3 سيارات إلى درجات حرارة شديدة البرودة، بلغت قرابة 18 درجة تحت الصفر، ومن ثم تسخينها قبل قيادتها، على أن تتراوح مدة التسخين بين 5 و10 دقائق على الأقل، فبينت النتائج أن عملية التسخين أدت إلى إهدار كميات أكبر من الوقود وإطلاق غازات الدفئية وغيرها من الغازات الضارة. وأوضحت الوكالة تلك النتائج بقولها:

"بينت نتائج التجربة أن تسخين السيارة لمدة 5 دقائق أدى إلى زيادة استهلاك الوقود بنسبة تتراوح بين 7% و14%، أما تسخينها لمدة 10 دقائق فقد أدى إلى زيادة استهلاك الوقود بنسبة تتراوح بين 12% و19%". [٣] وعلى العموم، يجمع الخبراء على ضرورة قيادة السيارة بسرعة تبلغ 45 ميلًا في الساعة خلال أول خمس دقائق من سيرها، فهذا الأمر يحافظ على سلامة المحرك.


المراجع

  1. Katy Galimberti, "Experts weigh in: Do you need to warm up your car in cold weather?"، accuweather, Retrieved 2018-10-22. Edited.
  2. Jay Bennett (2017-11-29), "Warming Up Your Car in the Cold Just Harms the Engine"، popularmechanics, Retrieved 2018-10-22. Edited.
  3. Chris Mooney (2014-12-29), "The biggest winter energy myth: That you need to idle your car before driving"، washingtonpost, Retrieved 2018-10-22. Edited.
23 مشاهدة