بحث عن دورة الماء في الطبيعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٨
بحث عن دورة الماء في الطبيعة

التبخر

تُسمى عملية تغيّر حالة الماء من السيولة إلى الغازية بالتبخر، حيث يتبخر الماء الموجود في المحيطات، أو البحيرات، أو الأنهار ويتحول إلى بخار ماء في دور الماء، ويعتبر بخار الماء الموجود في الجو جزءاً هاماً من الهواء الذي تتنفسه الكائنات الحية، كما يعتبر جزء من غازات الدفيئة الهامة، وتساعد غازات الدفيئة، مثل بخار الماء، وثاني أكسيد الكربون على عزل الأرض، وللمحافظة على دفئها لتستمر الحياة عليها، وتعتبر أشعة الشمس السبب وراء تبخر الماء، فعندما يسخن الماء بواسطة الشمس فإنه يصبح بخاراً، وتتأثر عملية التبخر كذلك بالرياح ودرجة الحرارة، وكثافة الجسم المائي.[١]


التكاثف

يتكاثف بخار الماء الموجود في الغلاف الجوي على شكل قطرات ماء، ويمكن أن يتكاثف بخار الماء على شكل ندى في فترات الصباح الباكر على العشب، ثمّ ينتقل إلى التربة مرةً أخرى، فيصبح جاهزا ليتبخر مرةْ أخرى، لكن معظم بخار الماء يتكثف نحو الأعلى مشكلاً الغيوم، وبمجرد أن تتكوّن قطرات الماء في السحابة فإنه يمكن أن تتبدد السحابة وتصبح قطرات الماء بخاراً مرة أخرى، أو يمكن أن تكبر السحابة وتبدأ في الهطول.[٢]


الهطول

تندمج قطرات الماء في السحابة بمرور الوقت، لتشكّل قطرات ماء أكبر، ويمكن أن تصبح هذه القطرات كبيرة بما يكفي لتهطل من السماء، ويمكن أن يكون هذا الهطول على شكل بَرَد، أو مطر، أو ثلج اعتماداً على الظروف، وعندما يصل هذا الهطول إلى سطح الأرض، يمكن أن يتدفق الماء إلى الأنهار، والمحيطات، والجداول، أو يمكن أن يدخل إلى التربة، حيث سيستمر في التحرك نحو الأنهار، لكن ذلك سيحدث ببطء شديد على مدى فترة طويلة من الزمن، كما يمكن أن يتجمع هذا الهطول في الأنهار الجليدية، كما يمكن أن تمتصه جذور النباتات، أو الأشجار حيث سيساعدها على النمو، وفي جميع الحالات يصبح الماء جاهزاً ليتبخر، أو يتكاثف، أو يرشح مرة أخرى لإكمال دورة المياه.[٣]



المراجع

  1. "Water cycle", www.nationalgeographic.org, Retrieved 29-9-2018. Edited.
  2. "The Water Cycle", www.ncsu.edu, Retrieved 29-9-2018. Edited.
  3. "Water Cycle", www.metoffice.gov.uk,21-2-2018، Retrieved 29-9-2018. Edited.
34 مشاهدة