أسباب ضيق التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٢ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٨
أسباب ضيق التنفس


أسباب ضيق التنفس

التّمرين

يُمكن لضيق التّنفس أن يكون عارضاً ناجماً عن أداء بعض الأنشطة أو التّمارين الرياضية حيث يُعاني الفرد الطّبيعي من صعوبة في التنفس على المدى القصير عند قيامه بالرّكض أو السّباحة مثلا، و هذا يؤدي الى عدم قدرة الفرد على إمداد جسمه بالأكسجين الّذي يتطلبه بصورة متزايدة، ولكن هذه الحالة يتم التغلّب عليها خلال بضع دقائق.[١]


الارتفاعات العالية

يُشكّل التسلّق لارتفاعات عالية، كقمم الجبال، سبباً للإصابة بضيق التّنفس؛ و يأتي ذلك نتيجة لقلّة كمية الأكسجين المتوفّره على تلك الارتفاعات، فلا بد من الاشارة لضرورة استشارة المختص قبل القيام ذلك..[١]


مشاكل القلب

ينشأ ضيق التنفس في بعض الحالات نتيجة لوجود إحدى المشاكل الطبيّة المتعلّقة بالقلب، كأن يكون الفرد مصاباً باعتلال عضلة القلب، أو عدم انتظام ضربات القلب، أو التهاب النسيج المحيط بالقلب (التّامور)، أو حتّى الإصابة بفشل القلب.[٢]


مشاكل الرّئتين

يكون ضيق التنفّس في بعض الأوقات مُرافقاً للإصابة بأحد المشاكل الطبيّة المتعلّقة بالرئتين، والتي قد تكون سرطان الرّئة، أو تليّف الرئتين، أو الاصابة بالوذمة الرئويّة و هي تراكم السوائل في الرئتين، أو المعاناة من ارتفاع ضغط الدّم في الأوعية الدّموية في الرّئتين، أو مرض السلّ، أو الإصابة بالسّاركويد؛ وهو ما يُعبّر عن وجود خلايا التهابيّة في الجسم، أو الإصابة بالتهاب النّسيج المحيط بالرئتين، أو الإصابة بالخانوق.[٢]


أسباب أخرى لضيق التّنفس

تتسبّب بعض العوامل الأخرى أن تتسبب في ضيق التّنقس، يُمكن ذكر منها ما يلي:[٢]

  • تشنّج القصبات الهوائيّة، أو ما يُعرف بالرّبو.
  • التّعرض للتسمم بأول أكسيد الكربون.
  • وجود سوائل زائدة حول القلب.
  • الإصابة بانخفاض ضغط الدّم.
  • تجلّط الدّم في شريان الرّئة.
  • الانسداد الرّئوي.
  • البدانة.


علاج ضيق التّنفس

يعتمد علاج حالات ضيق التنفّس على علاج المسبّب الرّئيسي؛ فعلى سبيل المثال تناول الأدوية التي تعمل على توسيع الشعب الهوائيّة و الستيرويدات تقلل من حالة ضيق التنفس الناتجة عن الإصابة بالربو، كما أن استمرار التدريب لزيادة قدرة الجسم على التحمل يُساعد في علاج ضيق التنفس عند ممارسة التمارين الرياضيّة، و قد يحتاج الفرد في بعض الحالات الخاصّة للجمع بين أكثر من وسيلة علاجيّة للتخلّص من صعوبات التنفس، فقد يترتّب عليه فقدان الوزن الزائد بالإضافة الى تناول الأدوية الملائمة..[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب James Roland (19-6-2017), "Dyspnea"، www.healthline.com, Retrieved 27-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Shortness of breath", www.mayoclinic.org,11-6-2018، Retrieved 27-9-2018. Edited.
  3. Deborah Leader (16-7-2018), "Symptoms, Causes, Diagnosis and Treatment of Dyspnea"، www.verywellhealth.com, Retrieved 27-9-2018. Edited.
29 مشاهدة